المدارس التفسیریّة، ج1

سنه النشر : 03/09/18
الناشر : {@P2105}
شریک الناشر : {@P2106}
الصفحات : {@P2107}
تعداد المجلدات : {@P2104}
قیمه (ریال) : {@P2110} ریال

نبذة

المفسِّرون الأوائل للقرآن علی نوعین: «المطّلع علی جمیع معانی القرآن»
و«المطّلع علی بعض معانیه». و قد عدّ الرسول الأکرم(ص) والإمام علی(ع) والمعصومین الأحد عشر الآخرین من النوع الأوّل حیث أثبتت الروایات المتواترة والمعتبرة أنّهم کانوا یعرفون جمیع المعانی والمعارف القرآنیّة و قد اختصّوا بهذا العلم.
و أمّا النوع الثانی فقد عدّ منهم ثلاثة من الصحابة و عشرة من التابعین، تعرّض القسم الأوّل من هذا البحث إلی دراسة آراء الباحثین حول مذهب هؤلاء المفسّرین، و وثاقتهم، و منزلتهم العلمیّة، و مدرستهم التفسیریّة، و تناول أیضاً دراسة المدرسة التفسیریّة «الروانیّة المجرّدة» و تعریفها، و أدلّة أتباعها من الآیات والروایات، و تنقسم هذه التفاسیر إلی قسمین: «التفاسیر الأصلیّة» و«الجوامع التفسیریّة».
و من الموضوعات الاُخری التی أشار إلیها، بیان الفرق بین تفاسیر أهل السنّة الروانیّة و تفاسیر الشیعة الروانیّة، و نقاط الخلل المشترکة.
و من الأبحاث الاُخری للکتاب، دراسة نقاط القوّة والضعف فی تفاسیر أهل السنّة الروائیة، نظیر؛ «تفسیر البخاری»، «تفسیر القرآن الکریم» لابن أبی حاتم الرازی، «الدرّ المنثور» للسیوطی.
کما یتناول دراسة نقاط القوّة والضعف فی تفاسیر الشیعة الروائیة نظیر: تفسیر «العیاشی»، تفسیر «فرات الکوفی» و تفسیر «البرهان» و «نورالثقلین».